لماذا الدراسة فى أوكرانيا ؟

 

مايميز الدراسة فى أوكرانيا هو :

1- سهولة الدخول إلى الأراضي الأوكرانية. لا يحتاج مواطنو جمهوريات الإتحاد السوفيتي السابق الحصول على سمات الدخول ، و كذلك هو الحال بالنسبة لمواطني معظم البلدان الأوروبية و الولايات المتحدة الأمريكية وكندا و اليابان و منغوليا و غيرها من الدول، إذن بإمكانكم أن توفروا وقتكم و جهدكم و أموالكم، و بالنسبة للأجانب من الدول الأخرى فبإمكانهم الإطلاع على شروط الحصول على سمة الدخول من خلال مراجعة أقرب سفارة أوكرانية علما بأن الدعوة يجب أن تأتيكم من إدارة المعهد أو الجامعة التي تريدون الإلتحاق بها.

2- إن الأوكرانيين يعاملون الأجانب بتسامح. لا يوجد في أوكرانيا نزاعات أو خلافات عرقية أو طائفية أو دينية، فالأوكرانيون مشهورون بحفاوتهم و حسن ضيافتهم – الأمر الذي بإمكانكم التأكد منه فور قدومكم الى هذا البلد.

3- تكاليف الحياة في أوكرانيا أقل بكثير منها في الدول الأوروبية و بلدان شمال أمريكا أو موسكو، و إنكم لن تجدوا عاصمة أوكرانيا كييف في قائمة المدن الأكثر غلاء في العالم، و اذا ما أقدمتم على اختيار إحدى الجامعات الموجودة في المدن الأوكرانية الأخرى كمدينة خاركوف أو دنيبروبتروفسك أو دونيتسك أو لوهانسك أو لفوف أو أوديسا فستكون التكاليف المعيشية أقل منها في العاصمة. و كذلك تكاليف الدراسة في أوكرانيا أقل بكثير منها في أوروبا أو أمريكا الشمالية.

 

4- تتمتع أعرق المعاهد و الجامعات في البلاد بسمعة عالية و تاريخ يزيد عن مائة عام، حيث نالت الإنجازات العلمية التي حققتها المدارس العلمية الأوكرانية في مختلف المجالات اعترافا دوليا واسعا. 

 

 

5- تنقسم الشهادات التي تمنحها الجامعات الأوكرانية للمتخرجين إلى زمرتين: البكالوريوس و الماجستير و ذلك وفق النظام المعمول به عالميا، لكن نظام اصدار الشهادات الجامعية في أوكرانيا له خصوصيته نظرا لعدم إلغاء أوكرانيا لشهادة “الخبير” عكس ما فعلته جميع الدول الأوروبية، و عليه تقوم بعض الجامعات و المعاهد بمنح المتخرجين شهادات “الخبير”، و تستغرق الدراسة في هذا المستوى سنة اضافية مقارنة بمستوى البكالوريوس، و لكن أقل من الماجستير بسنة واحدة ، و ربما قد يكوم هذا المستوى الأكثر تجاوبا مع متطلبات بلدكم ، و لذا فإن اختيار المستوى التعليمي المطلوب يعود لكم و هو مرتبط بطموحاتكم و تطلعاتكم للمستقبل.

 

 

6- كل من يحمل شهادة من جامعة أو معهد أوكراني يستطيع أن يزاول مهنته مباشرة أو أن يواصل دراسته في أي بلد آخر. تعكف أوكرانيا بالتعاون مع دول أجنبية أخرى على تسهيل عملية معادلة الشهادات الجامعية لأن أوكرانيا هي طرف في اتفاقية لاهاي لتسهيل الاجراءات المتعلقة بتصديق المستندات و معاهدة لشبونه للإعتراف بالشهادات الجامعية الصادرة بالمنطقة الأوروبية.

 

7- تتمتع معظم الجامعات و المعاهد التي تتخصص في مجال تعليم الطلبة الأجانب – تتمتع بكليات تحضيرية يتم فيها تعليم اللغتين الروسية و الأوكرانية في غضون سنة واحدة ليصبح الطالب الأجنبي قادرا على مواصلة دراسته بإحدى هاتين اللغتين.

 

 

8- تتيح الجامعات الأوكرانية لمنتسبيها امكانية الإقامة في مساكن الطلبة بصفتها سكنا رخيصا و مخصصا للطلاب فقط، و في نفس الوقت يمكنكم أيضا استئجار شقة خاصة بكم إذا أردتم الحصول على مستوى إضافي من
الراحة و الرفاه.

 

 9- و ختاما نود القول بأن أوكرانيا دولة جميلة جدا فيها الكثير من الأماكن التي تستحق المشاهدة و يمكنكم تعلم أشياء كثيرة هنا اضافة الى إمكانية الترويح عن النفس بشكل رائع، و بالتالي ستكون فترة دراستكم هنا مفيدة من ناحية إمكانية الحصول على مستوى راق من التعليم الجامعي ، و ستقضون كذلك حياة طلابية ممتعة ستبقى الإنطباعات عنها محفورة في ذاكرتكم مدى الحياة!

 

 

منقول www.see-you.in.ua

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

error: محتوى محمي لحقوق الملكية
WhatsApp chat